Select Your Style

Choose your layout

Color scheme

حل مشكلتك بإزالة الشعر بالليزر

derya.com beyzam siberalem

حل مشكلتك بإزالة الشعر بالليزر

يسأل الكثير عن إزالة الشعر بالليزر ، ذلك يعكس حقيقة بعض المشاكل التى قد تظهر عندهم ، ويعانى الكثير من مشاكل متعددة بهذا الصدد كظهور الشعر بأماكن غير متوقعة ، الأمر الذى قد يجعله يذهب لحل إزالة الشعر بالليزر ، أيضا قد تبحث بعض السيدات عن نفس الأمر لأسباب تجميلية مختلفة ، وقد عملنا على تنوال موضوع إزالة الشعر بالليزر بقدر المستطاع فى هذا المقال تلبية للإحتياجات المختلفة التى قد تظهر عند البعض.

وفكرة وجود الشعر على الوجه قد تكون من أكثر الأمور إزعاجا للمرأة ، وذلك له عدة أسباب ، فهناك نوعين من ظهور الشعر ، أولا هناك زيادة كثافة الشعر ، وثانيا هناك ظهور شعر سميك وأسود بمناطق غير طبيعى أن يظهر فيها شعر عند المرأة كالذقن مثلا ، وعند الرجال قد يظهر كثافة الشعر وذلك طبيعى ، أما المرأة فذلك من غير طبيبعى ، لذلك فإن عليها التعرف على أسباب حدوث ذلك.

فمثلا زيادة الشعر على الوجه ( خصوصا السميك والأسود) قد تنتج عن مشاكل وراثية أو قد تنتج نتيجة لطبيعة تركيبة الجسم ، وغالبا قد لا يكون هناك سبب ، وبعض الأسباب الأخرى قد تتمثل فى أن الحالة ربما تكون أخذت أدوية معينة ، أو قد تكون بسبب أورام معينة كالتى تظهر بالغدة الدرقية على سبيل المثال ، وكذلك تكيس المبايض ، والذى قد يكون من أكثر المشاكل شيوعا وتسببا فى زيادة شعر الوجه ، كما يسبب أيضا الكثير من الأعراض الأخرى كزيادة الوزن ، وكذلك تساقط الشعر ، وظهور الشعر على الوجه وظهور حب الشباب أيضا ، وبعدما يتم إستبعاد الأسباب من خلال الكلام مع المريضة كالسؤال عن الدورة الشهرية ووجود أعراض أخرى ، كزيادة الوزن والكسل وغيرها للتأكد من عدم وجودج أسباب داخلية ، وفى حالة عدم وجود أسباب داخلية قد يكون السبب هو سبب وراثى أو قد تكون أيضا تركيبة الجسم.

بالنسبة لزيادة كثافة الشعر للمرأة ، فإذا كانت هناك زيادة فى كثافة الشعر إن كان ناعم وغير واضح وغير مؤثر قد لا ينبغى أن تقوم على المرأة القيام بأى إجراء حيال ذلك ، وذلك لعدم تحفيز زيادة الظهور للشعر حيث قد يؤدى ذلك لآثار عكسية على حالة المرأة ، خصوصا إن لم يكن لدى المكان الذى تقصده المرأة لإزالة الشعر بالليزر الخبرة الكافية والتخصص الكافى الذى يمكنه من التعامل بشكل جيد مع تلك الحالة ، لذلك فإن على المرأة أن تذهب للمكان الذى تثق فيه فى وتميزه وإمتلاكه وإمتلاك الأفراد بداخله للخبرة الكافية التى تمكنهم من التعامل مع حالتها بأفضل شكل ممكن.

وأما عن حالة الشعر السميك والأسود فمن أفضل الطرق للتعامل معه هو الليزر ، ومن المتوقع هنا أن يصبح الشعر ناعما أو أن يختفى تماما.

ومن الهام هنا فى إطار تلك العملية تحديد درجة الليزر وكذلك نوع الليزر المستخدم ولون بشرة المريضة أيضا وسمك الشعرة ولون الشعر ، فكل هذه العوامل تتدخل فى طبيعة الإجراءات المتخذة.

وأصحاب البشرة البيضاء والشعرة السواداء والسميكة هم أصحاب الفرص الأكثر للإستجابة بالليزر مع الشعر.

وفى حالة الشعر الأسود والسميك قد يحتاج من 6 ل 8 جلسات وقد تصل 10 أو 12 ، أما الشعر الوبر والناعم قد لا يقضى عليه تماما.

وتعد أفضل طول موجه لليزر 755 وهو الذى يصيب بالضبط صبغة الملامين والهيموجلوبين الموجود ببصيلة الشعر.

ويكون هناك أعراض جانبية كالحروق لأصحاب البشرة السمراء غالبا وغيرها ، وهى أعراض مؤقتة ، وتذهب سريعا لمدة إسبوعين لثلاثة أسابيع ، ويكون تجنب ذلك بالمتابعة مع المختص ودراسة الحالة من حيث طبيعتها ولون البشرة ولون الشعر وغيرها ، من ما يؤدى لأفضل نمتيجة ممكنة ،  ويجب أن يكون أن يكون الطبيب مختص ولديه درجة كبيرة من الخبرة لتجنب أى آثار جانبية.

ويفضل بعد الجلسة مباشرة لأربع أيام عدم التعرض للشمس ، ووضع كريمات حماية من الشمس بين الجلسات ، وغيرها من النصائح التى يمكن للمريضة أن تحصل عليها من المختص الذى يتابع حالتها.

ABOUT AUTHOR

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق