تقشير الجلد بالليزر

اشرنا سابقا الى ان الليزر يعتبرمن أهم و أفضل وسائل صنفرة الجلد و ان هناك أنواع متعددة من الليزر، ولكن هناك نوعان رئيسيان من الليزر تندرج تحتهما جميع الانواع المختلفة : فالنوع الاول وهو يعمل بتقنية التقشير وازالة طبقة من الجلد يختلف سمكها حسب نوع الليزر.اما النوع الثانى فيعمل تحت الجلد ولا يزيل اى طبقة من الجلد.
واشرنا ايضا الى ان من أشهر انواع الليزر التى تندرج تحت النوع الاول والتى تعتمد على التقشير وازالة طبقة من الجلد هى الليزر الكربونى(Co2 laser) و ليزر الأربيوم (Erbium) حيث يؤدى الليزر إلى إزالة طبقات من الجلد وفقا لما يراه الطبيب و حسب كل حالة.
وقلنا ايضا انه قد ابتعد كثير من الاطباء فى الوقت الحالى عن هذا النوع من الليزر لما يحدثه من مشاكل وخاصة بالنسبة للبشرة السمراء والتى يتمتع بها معظم ساكنى دول الخليج مما جعل بعض الشركات تقوم باستحداث جيل اخر من هذه الاجهزة اقل ضررا على هذه البشرة.
اما اليوم فسنتحدث عن هذه الاجهزة الجديدة والتى تعتمد بشكل كبير على تقنية جديدة من الليزر سوف تحدث ثورة فى عالم الليزر وهى تقنية الفراكشنال ليزر لان من اهم مميزاتها انها امنه جدا على الجلد ولا تحدث الحرارة القوية التى كانت تؤدى الى الحروق سابقا فى الاجهزة القديمة.
تقنية الفراكشنال هى من التطورات الكبيرة التي حصلت في طب الجلد والعلاج بالليزر والتي تعمل من خلال مفهوم علمي جديد يسمى Fractional Photothermolysis. وتعمل هذه التقنيه على تحفيز الكولاجين من خلال أعمدة من الليزر على ابعاد مختلفة يستطيع ان يتحكم الطبيب فى هذه الابعاد بحيث يصبح الليزر امنا الى ابعد حد فبدلا من توجيه الليزر الى الى مساحة كاملة من الجلد مرة واحدة تجزىء هذه التقنية شعاع الليزر الى اجزاء صغيرة جدا متباعدة على شكل اعمدة بحيث لا تتعرض المساحة كلها الى الليزر فتزيد حرارة الجلد. وتخترق اعمدة الليزر هذه الجلد بطبقات عميقة مما يترتب عليه تحفيز قدر كبير من طبقة الكولاجين، والتي بدورها تؤدي إلى زيادة نضارة البشرة وتجديدها وتحسين التجاعيد. كما تستخدم هذه التقنية في علاج ندب حب الشباب والندب الجراحية وتحسين شكل سطح الجلد في مثل حالات الحروق والتشققات. كما يستطيع الطبيب ايضا ان يتحكم فى عمق هذه الاعمدة من الليزر ليعالج بذلك الطبقة التى يريدها من الجلد مما ينتج عنه تجديد في الطبقات المختلفة من الجلد وزيادة نضارة البشرة مع إحداث شد وتحسن في تجاعيد الوجه. . كما تتميز هذه التقنيات بتحقيق نتائجها المرجوة من خلال عدد قليل من الجلسات والتي تتحدد بحسب الحالة وطبيعة الجلد ونوع البشرة.
ومن احدث الاجهزة التى تعمل بهذه التقنية هى ليزر الموزاييك وهى تعتمد على تقنية الميكروفركشنال ليزر التى تحدثنا عنها.ونوع الليزر فى هذه الاجهزة هو الاربيم ليزر وهو من انواع الليزر الامنة على الجلد ولا يحدث اى حروق او تصبغات بعد الجلسات.
يستخدم ليزر الموزاييك فى علاج جميع الاثار الناتجة عن حب الشباب، والترهلات بالوجه واثار تقدم العمر والتجاعيد ويعمل على تجديد خلايا البشرة. ويستخدم ايضا لعلاج الكلف والبقع السوداء وتوحيد اللون. وفى علاج اثار العمليات الجراحية، الحروق، والجروح. كما يعالج تشققات البطن والارداف، وفى احدث تطور لاستخدام الليزر، يستخدم الموزاييك فى علاج سقوط الشعر وزيادة كثافته.
فى الاستشارة الاولى يفحص الطبيب المريض ويحدد نوع البشرة كما يحدد للمريض ما اذا كانت بشرته ستستجيب ام لا ويضع له خطة العلاج وعدد الجلسات. وفى الزيارة الثانية يوضع كريم مخدر ويترك لفترة وجيزة يبدا بعدها الطبيب فى تجهيز المريض للجلسة حيث يقيس المنطقة المراد علاجها حتى يتم تحديد كمية الليزر التى ستستخدم بدقة حسب كل مريض وحالته. لا يشعر المريض بالم ولكن ببعض الحرارة المحتملة مثل التى يشعر بها بعد التعرض للشمس والتى تدوم فقط ساعة او ساعتين.بعد الجلسة يصبح لون البشرة محمرا لمدة يوم ويتم تخفيف هذا الاحمرار بواسطة كريمات مخصوصة. وينصحك الطبيب باستعمال الحماية من الشمس طوال الفترة التى تلى الجلسة لان اى علاج بالليزر يجعل الجلد اكثر تحسسا لاشعة الشمس. ومن المزايا التى يتمتع بها هذا الجيل من الليزر مثل الموزاييك انك تستطيعين الذهاب الى عملك فى اليوم الثانى مباشرة من الجلسة مع الاخذ بالاعتبار وضعك للحماية من الشمس فقط.
ان عملية تقشير الجلد بالليزر هي من العمليات التي تعتبر آمنة إذا أحسن الطبيب إختيار نوع الليزر والمريض المناسب. وهي من العمليات التي تحقق نتائج ملموسة تبقى اثارها لأمد بعيد.
لقد تعرفنا الان على النوع الاول من الليزر وعن تقنية الفركشنال وسوف نتحدث لاحقا عن تقنية النوع الثانى والتى تعتمد على العلاج بدون تقشير كما سنتحدث عن الاجهزة والتقنيات الاخرى التى تعمل بدون تقشير ولكن بتقنيات مختلفة مثل الراديوفريكونسى والحرارة والضوء.